عن تطبيق أمان

عن تطبيق أمان

تطبيق أمان هو جزء من خطة استجابة المملكة الأردنية الهاشمية لاحتواء فيروس كورونا المستجد (COVID-19) وهو تطبيق للهواتف الذكية، يحمي الخصوصية، ويعمل على تنبيه المستخدمين في حال تم الاشتباه بتعرضهم للفيروس ومخالطتهم لشخص مصاب، وذلك من خلال استخدام تقنية التموضع الجغرافي الـ(GPS)، وقريباً البلوتوث.

تم تطوير تطبيق "أمان" كمبادرة مجتمعية لصالح وزارة الصحة من قبل COVID-19 JOTECH COMMUNITY، وهي مجموعة من الخبراء الأردنيين المقيمين والمغتربين العاملين في مجال تكنولوجيا المعلومات، والذين يتطوعون بخبراتهم ومهاراتهم لمساعدة الأردن بجهود احتواء فيروس الكورونا. وتهدف المجموعة إلى الاستفادة من المواهب التقنية الأردنية في الأردن والعالم لمكافحة جائحة فيروس كورونا من خلال:

  • 1)تزويد الحكومة الأردنية بالدعم اللازم من خلال تقديم قدرات البحث والاستشارات والتنفيذ.
  • 2) إطلاع الحكومة على تجارب دول العالم في الاستخدام الأمثل للتكنولوجيا والبيانات في احتواء انتشار الفيروس.
  • 3)توفير الموارد البشرية من المتطوعين الخبراء لدعم الحكومة في تنفيذ المبادرات التكنولوجية.

لماذا تطبيق أمان؟

يهدف تطبيق أمان كشف التعرض للفيروس باستخدام تقنية نظام التموضع الجغرافي (GPS)، ولاحقاً البلوتوث، الأمر الذي يجعل تتبع وعزل حالات الاصابة بفيروس كورونا المستجد أسرع وأكثر كفاءة، مما يؤدي إلى احتواء الفيروس وضمان سلامة مستخدميه وعائلاتهم ومجتمعهم.

تطبيقات كشف التعرض للفيروس تثبت قدرتها على المساعدة في احتواء انتشار الأمراض المعدية، فهي تقوم بإبلاغ المستخدمين بمخاطتهم بالحالات المصابة في أسرع وقت ممكن حول إحتمالية الإصابة وذلك من أجل اتخاذ التدابير الصحيحة في الوقت المناسب. أما في ما يخص فيروس كورونا المستجد، تشير الدراسات الحالية الى أن نسبة كبيرة من حالات العدوى بهذا الفيروس تنتقل عبر قطرات متطايرة في الهواء يتم التقاطها على مسافة معينة تقدر بحوالي المترين. وبالتالي، فإن ابلاغ المخالطين ومن كانوا بالقرب من المصابين وهم الأشخاص المحتمل تعرضهم للفيروس خلال التقارب الفعلي تصبح في غاية الأهمية لتسريع عملية التشخيص وتمكين السيطرة على الفيروس، وهذا ما يستفيد منه المستخدم لتطبيق أمان.

والجدير بالذكر أن عدد بلدان العالم التي بدأت باستخدام تطبيقات كشف التعرض للفيروس كجزء من استراتيجية احتواء فيروس كورونا المستجد في تزايد مستمر لتشمل البحرين والهند وسنغافورة وكوريا الجنوبية والإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة واستراليا وإيسلندا والنرويج وغيرها.

كيف يعمل تطبيق أمان؟

يعمل تطبيق أمان بطريقتين مترابطتين. أولا، يعمل التطبيق على حفظ بيانات الموقع حصرياً على هاتف المستخدم لمقارنة حركة المستخدم مع حركة المستخدمين المشخصين لاحقا بفيروس كورونا المستجد من قبل وزارة الصحة. وفي حالة حدوث التقاء بين المستخدم وشخص آخر تثبت إصابته بالفيروس لاحقا، يقوم التطبيق بإرسال تنبيه للمستخدمين الذين كانوا متواجدين في محيط الشخص المصاب حسب المكان والزمان. كما ويقوم التطبيق بتقديم الإرشادات والخطوات الواجب اتخاذها بعد استلام التنبيه.

والطريقة الثانية، سيتمكن المستخدم المشخّص بفيروس كورونا المستجد من خلالها من استرجاع أماكن تواجده وتحركاته على مدى الـ14 يوم الأخيرة عبر التطبيق بسهولة تتضمن التواريخ والأزمنة والأماكن التي تواجد فيها. الهدف الأساسي من هذا المستوى هو تنبيه المستخدمين الآخرين الذين تصادف وجودهم بالقرب من المستخدم المشخص، مما يسرع في نهاية المطاف من تشخيص الإصابات والسيطرة على انتشار الفيروس.


شركاؤنا

تم إنجاز هذا العمل الوطني التشاركي التطوعي بدعم سخي سواء كان مادياً أو معرفياً من قبل: